Chris Jackson/ Getty Images

فرصة أفريقيا بعد بريكست

لندن- لقد شعر العالم بصدمة قرار الناخبين في المملكة المتحدة بالخروج من الإتحاد الأوروبي وأفريقيا ليست إستثناءا وخاصة نظرا لعلاقاتها التاريخية مع العديد من دول الإتحاد الأوروبي . لقد سارع النقاد والمسؤولون للتعبير عن أسفهم بسب غيمة الغموض الإقتصادي الجديدة وإمكانية حصول كارثة في المستقبل القريب .

لقد كانت ناميبيا الدولة الوحيدة التي قللت من أهمية تداعيات الخروج البريطاني من الإتحاد الأوروبي"بريكست " والسبب وراء ذلك على الأرجح هو أن صادراتها للإتحاد الأوروبي قد إنخفضت بشكل كبير في السنوات الأخيرة ولكن بقية أفريقيا محقة في أن تتعامل مع هذه الموضوع بجدية على الأقل فيما يتعلق بالتوقعات على المدى القصير.

لكن على المدى الطويل فإن أفريقيا يجب أن تكون متفاءلة فمعظم مشاعر القلق المبالغ بها تعكس تفكير تقليدي يتجاهل الأهداف الإقتصادية لكلا من الدول الأفريقية والمملكة المتحدة . إن التحذيرات الرهيبة المتعلقة بموقف أفريقيا كمصدر للمواد الخام للمملكة المتحدة وأوروبا تفترض أن المدى الكامل للتعاون بين القارتين سيكون مقتصرا للإبد على تجارة السلع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/41ZKgqh/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.