haass114_Justin MerrimanGetty Image_trumpwalkingawaycurtain Justin Merriman/Getty Images

العالم لن ينتظر أي بلد

نيويورك ـ تجد الولايات المتحدة نفسها في مواجهة العديد من التحديات الهائلة في آن واحد. هناك وباء كوفيد 19 الذي أودى بالفعل بحياة ما يقرب من 120.000 شخص ولا تظهر أي علامات تُذكر على التراجع في مساحات كبيرة من البلاد. كان التأثير الاقتصادي مُدمراً، حيث يوجد حاليًا حوالي 40 مليون عاطل عن العمل ويتوقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن العديد منهم سيُعانون من فقدان وظائفهم لفترة طويلة.

مما زاد الطين بلة، اندلاع الاحتجاجات في أعقاب مقتل جورج فلويد، الرجل الأمريكي الأفريقي الذي يبلغ من العمر 46 عامًا، على أيدي - وعلى وجه التحديد، على ركبة - شرطي في مدينة منيابوليس. لم تسلط الاحتجاجات التي اجتاحت مختلف أنحاء البلاد الضوء على المشكلة المُزمنة المُتعلقة بالعنصرية الراسخة في الولايات المتحدة فحسب، ولكن أيضًا على سلوك رجال الشرطة، والذي غالبًا ما يكون عنيفًا وخارج نطاق القانون الذي أقسم أولئك الذين يرتدون الأزياء الرسمية على الالتزام به.

ليس من المستغرب أن يركز الشعب الأمريكي والمسؤولين المنتخبين طاقاتهم على هذه التحديات الداخلية. تكمن المشكلة في أن العالم يواجه بالفعل العديد من الأزمات التي تستدعي اهتمام الولايات المتحدة لكنها لا تكترث للأمر.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/QBKpdn2ar