Skip to main content

ما زلنا نتعلم من الشيوعية

يشهد يوم السابع عشر من نوفمبر هذا العام مرور سبعة عشر عاماً على الثورة المخملية التي وضعت حداً لواحد وأربعين عاماً من الحكم الشيوعي المطلق في تشيكوسلوفاكيا. وهذه المناسبة تُـعَـد بمثابة الفرصة للتأمل في مغزى السلوك الأخلاقي والعمل الحر. اليوم نعيش في ظل مجتمع ديمقراطي، لكن العديد من الناس ـ ليس في جمهورية التشيك فحسب ـ ما زالوا يرون أنهم ليسوا حقاً أسياد مصائرهم. لقد فقدوا إيمانهم بقدرتهم في التأثير على التطورات السياسية، ويتعاظم هذا الشعور حين يتعلق الأمر بقدرتهم على التأثير في الاتجاه الذي تسلكه حضارتنا.

في أثناء العصر الشيوعي كان أغلب الناس يؤمنون بأن الجهود الفردية الرامية إلى إحداث التغيير تجافي المنطق. وكان الزعماء الشيوعيون يصرون على أن النظام كان نتاجاً لقوانين التاريخ الموضوعية التي لا يستطيع أحد أن يتحداها. ولقد تعرض أولئك الذين رفضوا هذا المنطق للعقاب ـ على سبيل الاحتياط.

ومن المؤسف أن أسلوب التفكير الذي ساند الحكم الشيوعي المطلق لم يختف تماماً. فما زال بعض أهل السياسة وأصحاب الرأي يرون أن الشيوعية انهارت تحت ثقلها ذاته لا أكثر ـ أي بفعل "القوانين الموضوعية" للتاريخ، مرة أخرى. وهنا يتجسد ثانية الاستخفاف بالمسئولية الفردية والعمل الفردي. وكما قيل لنا، فلم تكن الشيوعية سوى واحد من الطرق المسدودة التي يؤدي إليها المذهب العقلاني الغربي؛ وعلى هذا فقد كان كل المطلوب هو أن نقعد في سلبية وننتظر حتى تسقط الشيوعية من تلقاء ذاتها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/VXZRuIx/ar;
  1. haass105_Gustavo BassoNurPhoto via Getty Images_amazon Gustavo Basso/NurPhoto via Getty Images

    The Amazon and You

    Richard N. Haass

    Sovereignty entails obligations as well as rights, and where compliance cannot be induced, pressure must be applied. And though positive incentives to encourage and enable compliance would be preferable, Brazil's government is showing that there must be sticks where carrots are not enough.

    1
  2. GettyImages-1151170958 ADRIAN DENNIS/AFP/Getty Images

    The Meritocracy Muddle

    Eric Posner

    Although populism in Western democracies is nothing new, resentment toward elites and experts has certainly been on the rise. Does this trend reflect a breakdown in the system, or a system that is actually working too well?

    5

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions