24

وعد "اقتصاد آبي"

طوكيو ــ كان البرنامج الذي وضعه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لتحقيق التعافي الاقتصادي لبلاده سبباً في ارتفاع الثقة المحلية. ولكن إلى أي مدى يستطيع "اقتصاد آبي" اجتذاب الائتمان؟

من المثير للاهتمام هنا أن إلقاء نظرة فاحصة على أداء اليابان على مدى السنوات العشر الماضية لن يقودنا إلى أسباب قوية للمشاعر الهبوطية المستمرة. فالحق أن أداء اليابان من حيث نمو الناتج عن كل عامل موظف كان طيباً للغاية منذ بداية هذا القرن. ومع تقلص قوة العمل، فإن التقدير القياسي لليابان في عام 2012 ــ أي قبل اقتصاد شينزو آبي ــ يشير إلى نمو الناتج عن كل عامل موظف بنسبة 3,08% مقارنة بالعام السابق. وهي نسبة أعلى كثيراً من نظيرتها في الولايات المتحدة، حيث كان لم يتجاوز نمو الناتج عن كل عامل موظف 0,37% في العام الماضي، وأعلى كثيراً من نظيرتها في ألمانيا، حيث تقلصت بنسبة 0,25%.