0

بنوك أوروبا، وأزمة أوروبا

بروكسل ـ حتى وقتنا هذا، ما تزال أوروبا تعمل كمركز للفصل الثاني من الأزمة المالية العالمية، والتي تحولت الآن إلى أزمة ديون سيادية في منطقة اليورو. ولكن كيف يحدث هذا رغم أن كل المشاكل حُلَّت، على الورق على الأقل، أثناء اجتماع قمة الاتحاد الأوروبي غير العادية في مايو/أيار، والتي أسست مرفق دعم الاستقرار المالي الأوروبي وضمنت تمويلاً إجمالياً يقرب من التريليون دولار؟

وفي الوقت عينه، أصبحت وعود مايو/أيار أكثر رسوخا. فقد تم تأسيس "أداة ذات غرض خاص" في لوكسمبورج، وبوسع هذه الأداة بالفعل الاعتماد على مئات المليارات من اليورو التي تعهدت بها البلدان الأعضاء كضمانات.