3

الشركات والنتائج القريبة في ظل الهاوية المالية

كمبريدج ــ في بعض الأحيان قد تكون الاتجاهات الاقتصادية أكثر ارتباطاً فيما بينها مقارنة بما تظهره التقارير الإخبارية عنها. على سبيل المثال، يصادف المرء بشكل منتظم تقارير عن المتاعب المالية التي تواجهها الحكومات، مثل "الهاوية المالية" في الولايات المتحدة وأزمة الديون في أوروبا. كما تم تخصيص قدر كبير من الاهتمام، وغالباً في مقالات رأي متقاربة، لوجهة نظر مفادها أن أسواق الأسهم المفرطة النشاط، وخاصة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، تدفع الشركات الضخمة إلى التركيز بشكل غير متناسب على النتائج المالية القصيرة الأجل على حساب الاستثمارات الطويلة الأجل في اقتصادات بلدانها.

والأمران لا ينفصلان في واقع الأمر. ومن المؤكد أن دراسة الصلة بينهما من شأنها أن تمنحنا فرصة جيدة لتقييم نقاط الضعف والغموض التي تنطوي عليها الحجة القديمة القائلة بأن التداول بأحجام كبيرة في أسواق الأوراق المالية يعمل على تقليص الآفاق الزمنية المتاحة للشركات.