6

عجز مجلس الاحتياطي الفيدرالي

كمبريدج ــ يبدو أن إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة مؤخراً عن اعتزامه تمديد "عملية تويست" بشراء كمية إضافية من سندات الخزانة طويلة الأجل بما قيمته 267 مليار دولار على مدى الأشهر الستة المقبلة ــ لكي يبلغ الإجمالي 667 مليار دولار هذا العام ــ لم يخلف أي تأثير تقريباً على أسعار الفائدة أو أسعار الأسهم. والواقع أن الاستجابة القاصرة من جانب السوق كانت بمثابة مؤشر مهم بأن التيسير النقدي لم يعد أداة مفيدة لزيادة النشاط الاقتصادي.

لقد أكَّد بنك الاحتياطي الفيدرالي مراراً وتكراراً أنه سوف يبذل قصارى جهده لتحفيز النمو. ولقد أدى هذا إلى وضع خطة لإبقاء أسعار الفائدة القصيرة الأجل عند مستوى أقرب إلى الصفر حتى أواخر عام 2014، فضلاً عن التيسير الكمي الهائل، والذي تلته عملية تويست، حيث استبدل بنك الاحتياطي الفيدرالي سندات الخزانة قصيرة الأجل بسندات طويلة الأجل.