0

عقوبة الإعدام ــ مرة أخرى

برينستون ــ في شهر سبتمبر وقعت ثلاثة أحداث مهمة تتعلق بعقوبة الإعدام في الولايات المتحدة. وكان الحدث الذي حظي بالقدر الأعظم من الدعاية والتغطية الإعلامية هو تنفيذ عقوبة الإعدام بولاية جورجيا في توري ديفيز الذي أدين بجريمة قتل مارك ماكفيل، وهو ضابط شرطة كان خارج ساعات الدوام، في عام 1989.

والواقع أن حكم الإعدام تم تنفيذه على الرغم من الشكوك الجدية التي أثيرت حول ما إذا كان مذنباً بهذه الجريمة. ففي وقت لاحق قال الشهود الذين أدلوا بشهادتهم في محاكمته إن ممثلي الادعاء أرغموهم على هذه الشهادة. حتى أن مؤيدي عقوبة الإعدام احتجوا على إعدامه، قائلين إنه لابد وأن يحصل على محاكمة جديدة. ولكن المحكمة رفضت التماساته. وفي كلماته الأخيرة أعلن أنه بريء.