11

تقاسموا العمل

بيركلي ــ إن الولايات المتحدة تواجه اليوم أزمة بطالة طويلة الأجل لم تشهد لها مثيلاً منذ ثلاثينيات القرن العشرين. فقد ظل 40% من العاطلين عن العمل بلا عمل لمدة ستة أشهر أو أكثر، وهذه النسبة كما ذَكَر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بن برنانكي في حديث أخير أعلى كثيراً من أي وقت مضى منذ الركود الذي أعقب الحرب العالمية الثانية.

والواقع أن أزمة البطالة الطويلة الأجل هذه تخلف تأثيراً بالغ الضرر على حياة هؤلاء الذين يتحملون العبء. ونحن نعلم هذا بفضل سلسلة من الدراسات المتأنية الدقيقة للمشكلة والتي أجريت في أوج أزمة الكساد الأعظم في ثلاثينيات القرن العشرين.