20

يسقط الدين

لندن ــ بعد مرور ما يقرب من أربعة أعوام منذ بدأت الأزمة المالية العالمية، يتساءل كثيرون لماذا يستغرق التعافي الاقتصادي كل هذا الوقت. الواقع أن تباطؤ التعافي أربك حتى الخبراء. فوفقاً لصندوق النقد الدولي، يفترض أن يكون العالم سجل نمواً بنسبة 4,4% في عام 2011، ومن المنتظر أن ينمو بنسبة 4,5% في عام 2012. والواقع أن أحدث الأرقام الصادرة عن البنك الدولي تشير إلى أن النمو بلغ 2,7% فقط في عام 2011، وسوف يتباطأ هذا العام إلى 2,5% ــ وهو الرقم الذي ربما كان من الواجب تنقيحه نزولا.

هناك سببان محتملان لهذا التضارب بين التوقعات والنتائج. فإما أن الضرر الذي أحدثته الأزمة المالية كان أشد خطورة مما استشفه منها الناس، وإما أن الدواء الاقتصادي الموصوف كان أقل فعالية مما تصور صناع القرار السياسي.