Ceramic model of bag of money Ceramic bag of money/Pixabay

The Year Ahead 2016

اللانظام النقدي العالمي

نيودلهي ــ بحلول نهاية عام 2015، يتباهى العالم بعدد قليل من مناطق النمو القوي. وفي وقت حيث تحتاج البلدان المتقدمة وبلدان الأسواق الناشئة على حد سواء إلى النمو السريع للحفاظ على الاستقرار الداخلي، فإن هذه الحالة بالغة الخطورة. فهي تعكس ضروباً متعددة من العوامل، بما في ذلك نمو الإنتاجية في البلدان الصناعية، وأعباء الديون المتراكمة من فترة الركود العظيم، والاحتياج إلى إعادة صياغة نموذج النمو القائم على التصدير في الأسواق الناشئة.

كيف يمكن إذن التعويض عن ضعف الطلب؟ من الناحية النظرية، ينبغي لأسعار الفائدة المنخفضة أن تعمل على تعزيز الاستثمار وخلق فرص العمل. أما في الواقع العملي، فإذا كانت أعباء الديون تعني استمرار ضعف الطلب الاستهلاكي، فإن العائد الحقيقي على الاستثمارات الجديدة قد ينهار. بل إن السعر الحقيقي المحايد الذي أشار إليه نوت ويكسل قبل قرن من الزمن ــ والذي يمثل في عموم الأمر سعر الفائدة اللازم لإعادة الاقتصاد إلى التشغيل الكامل للعمالة مع التضخم المستقر ــ ربما يكون سلبيا. ويفسر هذا انجذاب البنوك المركزية إلى السياسة النقدية غير التقليدية، مثل التيسير الكمي. والواقع أن الأدلة التي قد تؤكد أن هذه السياسات تعزز الاستثمار المحلي والاستهلاك مشوشة وملتبسة في أفضل تقدير.

وتُعَد زيادة الإنفاق الحكومي على البنية الأساسية من الوسائل الأخرى المغرية لتحفيز الطلب. ولكن في البلدان المتقدمة، تم تنفيذ أغلب الاستثمارات الواضحة بالفعل. وفي حين يدرك الجميع الحاجة إلى إصلاح أو إحلال البنية الأساسية القائمة (تُعَد الجسور في الولايات المتحدة مثالاً جيدا)، فإن تخصيص الإنفاق على نحو رديء من شأنه أن يزيد من القلق العام بشأن احتمال زيادة الضرائب، وربما زيادة مدخرات الأسر، والحد من استثمارات الشركات.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/sZ7WUcO/ar;
  1. Bettmann/Getty Images

    America First, Fallout Later

    A look back at one of the darker episodes of the 1930s New Deal suggests that we should all be worried about US President Donald Trump’s narrow-minded approach to domestic policymaking. With his relentless pursuit of short-term political gain, Trump may be laying the groundwork for disruptions on a global scale.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.