Dominika Zarzycka/NurPhoto via Getty Images

The Year Ahead 2019

تشكيل حاضر أوروبا ومستقبلها

بصفتها الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، أشرفت فيديريكا موجيريني على السياسة الخارجية والأمنية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014. ومع اقتراب ولايتها من الانتهاء في عام 2019، سأل مارك ليونارد من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية موجيريني عن حالة الأمن الأوروبي، ومستقبل النظام الدولي، والحد من الأسلحة، والهجرة، ومجموعة واسعة من القضايا الأخرى.

مارك ليونارد: حتى الآن، أظهر الاتحاد الأوروبي القدرة على الحفاظ على وحدته في ما يتصل بقضايا أساسية مثل خروج بريطانيا من الاتحاد والإبقاء على العقوبات التي فرضت على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم. فهل من المرجح أن تظل هذه الوحدة متماسكة في عام 2019، وخاصة مع اقتراب موعد انتخابات البرلمان الأوروبي والتغييرات المرتقبة لقيادات المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي؟

فيديريكا موجيريني: إن وحدة اتحادنا أقوى كثيرا من المتصور غالبا. وما أراه في عملي اليومي هو اتحاد أوروبي يتخذ القرارات بشكل مشترك، وينفذها بشكل جماعي، ويتصرف ككيان واحد ــ وخاصة في مجال السياسة الخارجية والأمنية. صحيح أن كثيرين يشكون من الافتقار إلى الوحدة. لكن انطباعي هو أن هذه الشكاوى ناشئة عن تصور مبتذل مريح يتكرر على أساس تجارب الماضي، وليس عن تأمل واقعي في الوضع اليوم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/5sbi87V/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.