Digital world map Digital world map/Pixabay

The Year Ahead 2016

الاقتصاد العالمي وآلام المخاض

واشنطن ــ قد يتطلب التباطؤ الاقتصادي الكوكبي الحالي، الذي بدأ عام 2008 بالأزمة المالية في الولايات المتحدة، معدلات تحمل قياسية جديدة. ولكن المؤكد هو أنه مع تباطؤ النمو في اليابان وكذلك في الصين، ومع الأزمة العميقة في روسيا ومع التعافي الهزيل في منطقة اليورو، لا يمكن القول بأن الاقتصاد العالمي قد خرج من دائرة الخطر.

إن هذا "الركود المستمر" فضلاً عن بعض النزاعات السياسية العالمية ليست سوى تجليات لتحول أعمق في الاقتصاد الكوكبي ــ تحول تقف خلفه نوعان من الابتكارات: توفير الأيدي العاملة وربط أوصال العمل ببعضها بعضا.

وبرغم أننا نعرف منذ زمن طويل ابتكار توفير الأيدي العاملة، فقد ازداد مع الوقت رسوخا. فالمبيعات الكوكبية للإنسان الآلي الصناعي، على سبيل المثال، بلغت 225000 عام 2014 أي بنسبة زيادة تبلغ 27% كل سنة مقارنة بالسنة السابقة عليها. على أن التحول الأعمق يتمثل في توسع تكنولوجيا "ربط العمل": فالاختراعات الرقمية طوال العقود الثلاث المنصرمة مكنت الناس الآن من العمل لصالح أرباب عمل أو شركات في بلدان مختلفة دون الحاجة للهجرة إليها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/M8LN0fs/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.