op_haass2_AHMAD SAHEL ARMANAFP via Getty Images_afghanistantaliban Ahmad Sahel Arman/AFP via Getty Images

Long Reads

الـعـالَـم الذي صنعه الحادي عشر من سبتمبر

نيويورك ــ يصادف هذا الأسبوع الذكري السنوية العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 الإرهابية التي استهدفت الولايات المتحدة. في ذلك اليوم، سيطر تسعة عشر إرهابيا على أربع طائرات مدنية، فقادوا اثنتين منها لتصدما ببرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، وضربوا بالثالثة مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، وأسقطوا الرابعة على حقل في بنسلفانيا بعد أن منع الركاب جسديا الإرهابيين من الوصول إلى هدفهم، الذي يُـعـتَـقَـد أنه كان في الأغلب البيت الأبيض أو مبنى حكومي أميركي آخر في العاصمة واشنطن.

كان كل الخاطفين من الشرق الأوسط، خمسة عشر من المملكة العربية السعودية وحدها. جميعهم تلقوا تدريبهم في أفغانستان، وأربعة منهم في مدارس طيران أميركية، كجزء من عملية خطط لها ونظمها ونفذها تنظيم القاعدة، الجماعة الإرهابية التي تزعمها أسامة بن لادن. بحلول نهاية اليوم، بلغ عدد القتلى 2977 من الرجال والنساء والأطفال الأبرياء، وتجاوز عدد المصابين 6000 شخص. كان أغلب القتلى والمصابين من الأميركيين، وإن كان مواطنون من أكثر من مائة دولة أخرى فقدوا حياتهم أيضا.

في ذلك الوقت، كان كثيرون يخشون أن تكون أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول إيذانا ببدء عصر يتسم بالإرهاب العالمي. وتأكيدا لهذه المخاوف، تبع ذلك هجمات أخرى دبرها تنظيم القاعدة، بما في ذلك تفجيرات القطارات في مدريد في مارس/آذار 2004، والهجوم على شبكة النقل العام في لندن في يوليو/تموز 2005. علاوة على ذلك، قَـتَـلَ إرهابيون ادعوا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) 32 شخصا في مطار بروكسل في مارس/آذار 2016، وشنوا سلسلة من الهجمات الأصغر حجما (غالبا باستخدام مركبات لدهس المشاة). ولكن لم تتعرض الولايات المتحدة أو أي من حلفائها لهجوم آخر بحجم الحادي عشر من سبتمبر ــ أو يقترب منه. لذا، من الضروري أن نسأل: ما هو الفارق الذي أحدثته هجمات الحادي عشر من سبتمبر غير التكاليف المباشرة؟ وكيف تغير التاريخ، إن كان تغير على الإطلاق، نتيجة لهذا؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/GDELmdVar