Getty Images

The Year Ahead 2018

إنقاذ البيئة والاقتصاد

نيويورك ــ كل دولة في العالم لديها مشاكلها الوطنية، مثل الخسائر الخطيرة في مجال الدمج والشمول أو خسائر النمو المكلفة. ونحن نعلم أن الحل لن يحدث دون أن يتفهم المجتمع المشكلة ولن يتأتى في غياب رغبة عريضة القاعدة في العمل.

غير أن الدول جميعها تواجه مشكلة مشتركة أيضا، عندما يتعلق الأمر بتغير المناخ. فعلى الرغم من اكتساب الخبراء القدر اللازم من الفهم وتوصلهم إلى الإجماع على الأهداف التي ينبغي لهم السعي إلى تحقيقها، فإن تحقيق هذه الأهداف يتطلب قدرا من الدعم أعظم من ذلك الذي يتيحه المجتمع حتى الآن.

وكما يعلم الجميع فإن أغلب تغير المناخ بدأ بإحراق الوقود الأحفوري لإدارة عجلة الثورة الصناعية التي بدأت في أواخر القرن الثامن عشر والتي ظلت تنتج مستويات متزايدة الارتفاع من ثاني أكسيد الكربون منذ ذلك الحين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/eEP34IB/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.