hawkes5_Getty Images Getty Images

Back to Health: Making Up for Lost Time

أحمر الشفاه وكوفيد-19

لندن ــ "هل يحميني أحمر الشفاه من مرض فيروس كورونا 2019؟" يُـعَـد هذا السؤال واحدا من أكثر استعلامات البريد الإلكتروني التي تلقيناها من الجماهير إثارة للاهتمام منذ بدأنا تنسيق تطبيق التتبع الأكبر على مستوى العالم للبيانات المصنفة حسب الجنس حول الجائحة. الواقع أن السؤال يشير إلى حقيقة عالمية مهمة تتعلق بالصحة العامة.

أنشأنا تطبيق التتبع في مارس/آذار 2020 لأننا تصورنا أن انتشار مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) من غير المرجح أن يكون موزعا بالتساوي في أي مجموعة سكانية. وقد تبين أن هذا التصور كان صحيحا. تُـظـهِـر بياناتنا، على سبيل المثال، أن النساء أكثر ميلا من الرجال لإجراء الاختبار (والحصول على التطعيم) لكوفيد-19، وأقل عرضة لدخول المستشفى، وأقل عرضة بدرجة واضحة للإصابة بعدوى شديدة تتطلب العلاج في العناية المركزة، وأقل عُـرضة بنحو 30% للوفاة نتيجة لهذا المرض.

في عموم الأمر، سلطت الجائحة ضوءا كان مطلوبا بشدة على انعدام التكافؤ في الصحة والرفاهة، وكشفت بوضوح العلاقة بين التفاوت بين الناس والمرض. أكدت الجائحة على المخاطر غير المتكافئة داخل المجتمعات ــ مع ارتفاع معدلات إصابة المجموعات السكانية المهمشة وأولئك الذين عانوا من مظالم تاريخية ومعاصرة بعدوى كوفيد-19 ــ والأعباء غير المتساوية بين المجتمعات.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/UqWPLzJar