French embassy in Vienna, Austria commemorating the 2015 Paris attacks The Apex Archive/Flickr

The Year Ahead 2016

هزيمة المتطرفين الإسلاميين في 2016

لندن-لقد كانت قائمة النشاطات الإرهابية للإسلاميين سنة 2015 طويلة وكئيبة ففي كل شهر تم قتل الناس بإسم أيدولوجية خبيثة.

في يناير تعرض حوالي 2000 شخص لمجزرة في باجا ،نيجيريا كما قتل 38 شخص في تفجير سيارة مفخخة في صنعاء ،اليمن وتم ذبح 60 شخص أثناء أدائهم للصلاة في مسجد في شيكاربور في الباكستان وفي يونيو تم إعدام أو تشويه أكثر من 300 شخص في هجمات في منطقة ديفا في النيجر وفي مدينة الكويت وفي مدينة سوسه التونسية وفي نوفمبر قتل 200 شخص تقريبا على أيدي الإرهابيين في سراييفو وبيروت وباريس وفي بداية ديسمبر كان هناك إطلاق نار جماعي في سان بيرناردينو ، كاليفورنيا.

إن إنتشار الإرهاب ليس مقتصرا على الفظائع التي يرتكبها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا بل هو مشكلة عالمية ولهذا السبب يحتاج المجتمع الدولي إلى إستراتيجية شاملة لهزيمة التطرف الإسلامي حيث

To continue reading, please subscribe to On Point.

To read this article, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free On Point articles as well as two articles from our archive. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Y2LrbNw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.