Project Syndicate

The Year Ahead 2018

عام من الالتزامات المناخية المتجددة

باريس ــ أثارت بداية عام 2017 شعورا بالذعر والارتياع بين حصة متزايدة من سكان العالَم الذين يدركون خطورة التهديد الوجودي الذي يفرضه تغير المناخ. والواقع أن القلق الشديد الذي انتاب الجميع كان واضحا بالفعل في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2016 الذي استضافته مراكش في المغرب، والذي تزامنت بدايته مع انتخاب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة.

في ذلك الوقت تكاثرت التكهنات والتساؤلات حول العواقب المترتبة على انتخاب ترمب في الولايات المتحدة والعالَم. ولكن لم يشك كثيرون في أن انتخابه لا يبشر بخير عندما يتعلق الأمر بالتزام أميركا الرسمي بخفض الانبعاثات الغازية المسببة للانحباس الحراري الكوكبي وتخفيف أسوأ التأثيرات المترتبة على تغير المناخ.

على مدار عام 2017، بدأت الإجابات على التساؤلات حول العواقب المترتبة على رئاسة ترمب تتوالى. وقد تبين أنه في حين يشغل ترمب بكل تأكيد المنصب الأقوى في العالَم عندما يتعلق الأمر بإصدار الأوامر بتوجيه ضربات عسكرية، فإن قدرته على دحض الإجماع العِلمي حول تغير المناخ، ومقاومة التحول العالمي إلى الاقتصاد الأخضر، تظل محدودة بعض الشيء.

To continue reading, please subscribe to On Point.

To access On Point, log in or register now now and read two On Point articles for free. For unlimited access to the unrivaled analysis of On Point, subscribe now.

required

Log in

http://prosyn.org/5SEQqni/ar;

Handpicked to read next

  1. Donald Trump delivers his address to a joint session of Congress  Bill Clark/CQ Roll Call/Getty Images

    Trump’s Abominable Snow Job

    • In the 2016 US presidential election, Donald Trump presented himself as a populist who would protect America’s “forgotten” workers from the disruptions of trade and immigration and the nefarious designs of unnamed elites.

    • But, a year after assuming office, it has become abundantly clear that “America first” means workers come last.
  2. Project Syndicate

    PS Commentators’ Best Reads in 2017

    • For the first time, Project Syndicate has asked its contributors what they’ve been reading, and why. 

    • Their choices may surprise, but surely will not disappoint, readers seeking the most important books on history, politics, economics, as well as more than one novel.