Children in India Schoolchildren in India/Pixabay

The Year Ahead 2016

من استعباد الأطفال إلى الحرية

نيودلهي ــ إنها لوصمة على جبين العالم أن نفشل حتى الآن في استئصال الاسترقاق ــ وخاصة إن كنا نتحدث عن استرقاق الأطفال. الواقع أن استعباد الأطفال ليس ممارسة قائمة فحسب؛ بل إن عدد الأطفال العبيد (5.5 مليون طفل) ظل ثابتاً طيلة العقدين الأخيرين. وهم يباعون ويشترون كالحيوانات، وأحياناً في مقابل ما قد يقل عن علبة تبغ. أضف إلى هذا العدد 168 مليون طفل عامل، ونحو 59 مليون طفل خارج المدرسة، فضلاً عن 15 مليون فتاة تحت سن خمسة عشر عاماً يجبرن على الزواج كل عام، وسوف تدرك أن هذا الوضع غير مقبول على الإطلاق.

قبل ثمانية عشر عاما، تصدرت المسيرة العالمية ضد عمالة الأطفال حركة عالمية للفت انتباه زعماء العالم إلى عمالة الأطفال واسترقاق الأطفال. وبفضل المساهمات التي لا تقدر بثمن من قِبَل زملاء ناشطين، وعمال، ومعلمين، ورجال أعمال، حققت الحملة نجاحاً باهرا، حتى أنها أدت إلى تبني اتفاقية أسوأ أشكال عمالة الأطفال من قِبَل منظمة العمل الدولية.

ولكن من الواضح أن الجهد المطلوب لا يزال كثيرا. ولهذا السبب بذلت المسيرة العالمية ضد عمالة الأطفال قصارى جهدها ــ لجمع 550 ألف توقيع على عريضة ــ لدفع زعماء العالم إلى استخدام لغة قوية ضد استرقاق الأطفال ضمن أهداف التنمية المستدامة، والتي ينبغي لها أن توجه جهود التنمية العالمية على مدار السنوات الخمس عشرة المقبلة. وتستهدف إحدى غايات أهداف التنمية المستدامة "استئصال العمالة القسرية (السخرة) وتجارة الرقيق الحديثة، والإتجار بالبشر، وتأمين حظر أسوأ أشكال عمالة الأطفال والقضاء عليها".

To continue reading, please subscribe to On Point.

To access On Point, log in or register now now and read two On Point articles for free. For unlimited access to the unrivaled analysis of On Point, subscribe now.

required

Log in

http://prosyn.org/gJEUKFO/ar;
  1. Joe McCarthy, Roy Cohn, and Donald Trump Getty Images

    Red Scares, Then and Now

    • Russia’s interference in American and European elections constitutes a serious offense. 

    • But by treating Russian President Vladimir Putin and his cronies as an existential threat, Western leaders are playing directly into the Kremlin’s hands, and validating its false narrative about Russia’s place in the world.
  2. Trump visits China Thomas Peter-Pool/Getty Images

    China’s New World Order?

    • Now that Chinese President Xi Jinping has solidified his position as China’s most powerful leader since Mao Zedong, he will be able to pursue his vision of a China-led international order.

    • But if China wants to enjoy the benefits of regional or even global hegemony in the twenty-first century, it will have to prove itself ready to accept the responsibilities of leadership.
  3. Paul Manafort Alex Wong/Getty Images

    The Fall of the President’s Men

    • There can no longer be any doubt that Donald Trump is the ultimate target of Special Counsel Robert Mueller’s sweeping investigation of alleged Russian interference in the 2016 presidential election. 

    • But even if Mueller doesn’t catch Donald Trump in a crime, the president will leave much human and political wreckage behind.
  4. Painted portraits of Chinese President Xi Jinping and late communist leader Mao Zedong Greg Baker/Getty Images

    When China Leads

    For the last 40 years, China has implemented a national strategy that, despite its many twists and turns, has produced the economic and political juggernaut we see today. It would be reckless to assume, as many still do in the US, Europe, and elsewhere, that China’s transition to global preeminence will somehow simply implode, under the weight of the political and economic contradictions they believe to be inherent to the Chinese model.