Nasheed2_Getty Images Getty Images

هل نزدهر، أو نختفي؟

ماليه ــ دأب العلماء لفترة طويلة على التحذير من ارتفاع مستوى المحيط بضعة مليمترات كل عام. قد لا يبدو هذا كثيرا في تقدير كثيرين في مختلف أنحاء العالم. ولكن في المالديف، بدأت الآثار التراكمية المترتبة على هذا الارتفاع تظهر بالفعل في هيئة أمواج عالية تغمر جزرنا الهشة.

في الأول من يوليو/تموز، اجتاحت أمواج بحرية ضخمة، مدفوعة برياح موسمية قوية، القرى عبر العديد من جزرنا المرجانية الجنوبية، فأغرقت القرى، والمستشفيات، والمدارس، ومرافق الطاقة. على إحدى الجزر، غمرت المياه 90% من المساكن، كما دمرت المياه المالحة المتغلغلة التربة المزروعة وأشجار المنجروف الطبيعية. قال السكان إنه كان أسواء فيضان بحري عاينوه على الإطلاق.

بصفتي رئيسا سابقا ورئيس البرلمان الحالي في المالديف، جعلت من إنقاذ دولتنا الجزرية الثمينة مبدأي الهادي. ومن المؤكد أننا لست وحدي في هذا. إن تحدي البقاء لا يوحد شعبنا فحسب، بل وأيضا شعوب الدول الجزرية في مختلف أنحاء العالم. في كل يوم، نعاين ظلم العيش على الخطوط الأمامية لمشكلة لمن نخلقها، في حين تستقر البلدان التي تطلق مستويات عالية من الانبعاثات الغازية الضارة مستريحة على أرض مرتفعة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/TjIN1Ywar