brundtland7_gettyimages_covidtest Getty Images

مسار قائم على أساس الحقوق لتحقيق الصحة العالمية

أوسلو – لقد سلطت ازمة كوفيد-19 العالمية الضوء على العلاقة الوثيقة والمتشابكة بين الصحة وحقوق الانسان وعلى الرغم من ان الجائحة لم تترك أي بقعة من العالم بدون التأثير عليها، فإن الناس الأفقر والأكثر تهميشا هم الذين كانوا أكثر عرضة للتأثيرات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لتلك الجائحة.

لقد كانت النساء على وجه الخصوص الأكثر عرضة للصدمات الاقتصادية الطويلة الأمد والشديدة التي تسببت بها الجائحة وذلك نظرا لوجود النساء بشكل مكثف في قطاع العمل غير الرسمي وبالإضافة الى ذلك فإن هناك احتمالية أكبر لإن تحرم الفتيات مقارنة بالأولاد من الفرص التعليمية بينما تعصف الأزمة بالمالية العامة وميزانيات الأسر في الدول النامية.

وعليه يتوجب على قادة العالم التحقق من ان خططهم للتعافي على مستوى الدول والعالم تتوافق مع دستور منظمة الصحة العالمية والذي ينص على ان " التمتع بأفضل الخدمات الصحية التي يمكن تحقيقها هو أحد الحقوق الأساسية لكل انسان ". ان نلسون مانديلا والذي تذكّرنا حياته وأرثه بإنه يتوجب علينا ان لا نتخلى أبدا عن الأمل حتى في أحلك الظروف قد أشار الى انه " لا يمكن ان تكون الصحة مسألة تتعلق بالدخل، بل هي حق أساسي من حقوق الانسان".

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/2ZqVt7Xar