wederdimauro3 Getty Images

مقايضة الديون بالعمل المناخي

جنيف ــ ماذا لو كان لدينا رصاصة سحرية للتصدي لأزمة المناخ وضائقة الديون الناجمة عن الجائحة والحاجة إلى تعزيز تمويل التنمية دفعة واحدة؟

إنه لأمر مغر بكل تأكيد أن نحاول التصدي لهذه القضايا بشكل مشترك، لأننا نحتاج بالفعل إلى حشد تمويل المناخ من البلدان الغنية (المسؤولة الرئيسية عن التلوث) لدعم البلدان المنخفضة الدخل (التي ستتحمل عبئا كبيرا غير متناسب نتيجة لتغير المناخ). قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن "الاقتصادات الكبرى يجب أن تضطلع بواجب خاص تجاه البلدان الأقل نموا والأكثر عُـرضة للخطر"، كما قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا إنه "من المنطقي" أن نسعى إلى معالجة الضغوط التي تفرضها الديون وأزمة المناخ بشكل مشترك. تتلخص الفكرة في ترتيب "مقايضات الديون الخضراء".

الواقع أن هذه الفكرة ليست جديدة؛ فقد اخـتُـبِـر شيء مشابه منذ ثمانينيات القرن العشرين. خلال ذلك العقد الضائع، كانت سندات برادي تُـعَـد البند الرئيسي على "قائمة" أدوات إعادة هيكلة الديون الدولية. استخدم المدينون قروضا رسمية من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للحصول على سندات الخزانة الأميركية كضمان، مما سمح لهم بمقايضة القروض المصرفية القائمة بخصم كبير لسندات برادي المضمونة القابلة للتداول. كانت مقايضات "الديون مقابل الطبيعة" أيضا على القائمة خلال هذه الفترة، لكنها كانت أشبه بأطباق ثانوية.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/2R0XoTsar