Skip to main content

goldman2_ Bastiaan SlabbersNurPhoto via Getty Images_vaccines Bastiaan Slabbers/NurPhoto via Getty Images

حشد الشباب ضد مناهضي اللقاح

بروكسل ــ لقد عادت الحصبة. ففي أوروبا والولايات المتحدة، ارتفعت حالات الإصابة المبلغ عنها بهذا المرض ــ الذي اختفى فعليا لعقود من الزمن ــ حيث بلغ عدد الوفيات 110 ألف وفاة في مختلف أنحاء العالم في عام 2017. ويُعَد الأطفال غير المتلقين للّقاح عمدا الضحايا الرئيسيين لهذا الوباء ــ وسببه الرئيسي.

كانت حملات الناشطين المناهضين للّقاح قائمة منذ بدأ استخدام اللقاحات للتطعيم. لكنها سجلت ارتفاعا ملحوظا منذ عام 1998، عندما قام أندرو ويكفيلد وزملاؤه، في حالة تاريخية مؤلمة من "الأخبار الطبية الزائفة"، بنشر بحث في مجلة "ذا لانسيت" الطبية الرائدة أكدوا فيه أنهم وجدوا صلة بين لقاح الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية ومرض التوحد.

وفي وقت لاحق، كشف تحقيق شامل أن البحث كان مزيفا بالكامل. ومن المؤسف أنه عندما سحبت مجلة ذا لانسيت البحث في عام 2010، كان التأثير الذي خلفه كافيا لنفث حياة جديدة في الحركة المضادة للّقاحات، الأمر الذ أدى إلى تغذية انعدام الثقة في هذا اللقاح الثلاثي على نحو متزايد وتراجع معدل تناول اللقاح.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/YJde09g/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions