okonjoiweala17_Yao FengVCG via Getty Images_overfishing Yao Feng/VCG via Getty Images

فرصة ذهبية لإنهاء إعانات دعم صيد الأسماك المدمرة

جنيف ــ لا يحصل المفاوضون التجاريون عادة على الفرصة لحماية المستضعفين من الناس وسبل معايشهم، وفي ذات الوقت تعزيز صحة المحيطات، وتلبية أحد أهدف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. لكن هذه على وجه التحديد الفرصة التي تنتظر وزراء التجارة عندما يجتمعون في منظمة التجارة العالمية هذا الأسبوع لمناقشة قواعد عالمية جديدة للحد من الدعم الحكومي المقدم إلى صناعة صيد الأسماك.

تحفز إعانات الدعم العامة هذه الصيد الجائر، وكان أعضاء منظمة التجارة العالمية يناقشون كيفية الحد من هذه الإعانات طوال 20 عاما حتى الآن. خلال هذين العقدين الطويلين، انخفضت المخزونات السمكية العالمية بشكل حاد، وعانى الصيادون المحترفون الفقراء والمستضعفون، وعانت أنظمة المحيطات البيئية.

في عام 2017، حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من أن ما يقدر بثلث مخزون الأسماك العالمي يعاني من الصيد الجائر، بزيادة من 10% في عام 1970 إلى 27% في عام 2000. يهدد استنفاد المخزونات السمكية الأمن الغذائي في المجتمعات الساحلية المنخفضة الدخل وسبل معايش الصيادين الفقراء والمستضعفين، الذين يضطرون إلى السفر لمسافات متزايدة البعد عن الشواطئ للعودة بمقادير متزايدة الضآلة من الصيد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/jmpPlwJar