Shaun Botterill/Getty Images

لماذا كان كأس العالم ذات أهمية

باريس ــ قال  فيلسوف  القرن السابع عشر والكاتب الساخر جون دولابغوييغ ممازحا  ذات مرة، "يجسد كورني الإنسان كما يفترض أن يكون، بينما يجسده راسين كما هو." وبالنسبة للأوروبيين، بل حتى بالنسبة للفرنسيين، كان كأس العالم حدثا كورنيلييا. فقد كانت مباريات كأس العالم التي دامت شهرا كاملا في روسيا بمثابة فرصة خيالية استرحنا فيها من عالم مضطرب واكتشفنا فيها طبيعتنا الملائكية في أحسن أحوالها.

وعلى عكس ما هو مألوف، فقد غلبت على هذه المنافسة مشاعر الثقة بالنفس وحب الغير والانفتاح على الآخر. وعلى الأقل، بدا وكأن الناس تناسوا مشاعر التعصب والاغتراب والاحباط التي سيطرت على هذه الحقبة المشحونة بالقومية الشعبية. 

ومن الناحية الجغرافية، تنتمي كل الفرق الأربعة- فرنسا وكرواتيا وبلجيكا وإنجلترا- المؤهلة إلى نصف النهائيات إلى أوروبا. ويمكنك أن تنتقد أوروبا  بسبب ضعفها و تدني مستواها الاخلاقي كيفما تريد . ولكن عندما يتعلق الأمر بالرياضة الأكثر شعبية في العالم، فأوروبا هي من يتربع على العرش. 

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Opu5t3f/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.