An Indian woman picks out lemons left discarded as rotten on the edge of a vegetable market SHAMMI MEHRA/AFP/Getty Images

البنك الدولي وضرورة العودة إلى المهمة

نيويورك ــ يعلن البنك الدولي أن مهمته تتلخص في إنهاء الفقر المدقع في غضون جيل واحد وتعزيز الرخاء المشترك. ومثل هذه الأهداف متفق عليها عالميا بوصفها جزءا من أهداف التنمية المستدامة. ولكن البنك الدولي يفتقر إلى استراتيجية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والآن بدأ يتحول باتجاه وال ستريت لإرضاء سادته السياسيون في واشنطن. وينبغي لرئيس البنك، جيم يونج كيم، أن يعمل على إيجاد مسار أفضل إلى الأمام، وهو قادر على القيام بهذا من خلال التأمل في واحد من نجاحاته العظيمة.

في الفترة من عام 2000 إلى عام 2005، عملت مع كيم بشكل وثيق من أجل تعزيز استجابة العالم لوباء الايدز (نقص المناعة البشرية المكتسبة). وقد استخدمت منظمة شركاء في الصحة، وهي المنظمة الحكومية التي تولى كيم قيادتها هو وزميله من جامعة هارفارد، الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، لمعالجة ما يقرب من 1000 من سكان المناطق الريفية الفقراء المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في هايتي، وإعادتهم إلى الصحة والأمل.

قبل ثمانية عشر عاما، نبهت كيم وفارمر إلى أن نجاحهما في هايتي يمكن توسيعه بحيث يمتد إلى الملايين من البشر بتكلفة منخفضة وفوائد اجتماعية بالغة الارتفاع. وقد أوصيت بإنشاء آلية تمويل جديدة متعددة الأطراف، أو الصندوق العالمي لمكافحة الايدز، فضلا عن جهود تمويل جديدة من جانب الولايات المتحدة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/dvOJYFA/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.