2

عدم إكتمال المساواة بين الجنسين

دافوس- عندما يتعلق الأمر بأهمية المساواة بين الجنسين في مكان العمل فإن الرسالة قد وصلت إلى اولئك الموجودين في قمة الهرم فالمسوحات – بما في ذلك تلك التي قامت بها مؤسستي- تظهر بشكل ثابت بإن قادة قطاع الأعمال يتفهمون الحاجة للمعاملة المتساوية للرجال والنساء في مكان العمل .

إن حواراتي مع كبار الممثلين عن قطاع الأعمال حول العالم تؤكد على وجود تقدم . إن الأغلبية الساحقة تقر بإن هذه القضية تعتبر حيوية لنجاح شركاتهم كما أتخذوا إجراءات من أجل الترويج للمساواة بين الجنسين في مؤسساتهم ولكن وعلى الرغم من كل هذه الكلمات المنمقة ما يزال يتوجب علينا عمل الكثير قبل تحقيق المساواة بين الجنسين فعليا.

إن الحقائق تتكلم عن نفسها فما تزال هناك فجوة في الأجور في كل بلد في العالم حيث يكسب الرجال أكثر من النساء لوظائف مماثلة كما إن نسبة المقاعد في مجالس إدارة الشركات والتي تحتلها النساء قد توقفت عند حاجز 17%.

إن هذا التحيز لم يغب عن الأذهان وخاصة بين الموظفات ففي سنة 2015 أجرت شركة برايس واترهاوس كوبرز مسحا عالميا لجيل الألفية من الإناث اللاتي ولدن بين سنة 1980 و1995 حيث ذكرت نصف النساء اللاتي يعملنفي الخدمات المالية أنهن يعتقدن بإن الرجال يتلقون معاملة تفضيلية عندما يتعلق الأمر بالترقيات وذكرت أكثر من 70% منهن بإنه على الرغم من الكلام الكثير في مؤسساتهن عن التنوع والإختلاف فإن الفرص تبقى غير متساوية.