agonzalez3_David TalukdarNurPhoto via Getty Images_women sellers David Talukdar/NurPhoto via Getty Images

مساعدة النساء لكسر السقف الزجاجي

نيويورك ـ في عام 2014، عندما التقيت لأول مرة بمصممة الأزياء "شيدزا ماكونين" المُقيمة في أكرا، كانت مبيعاتها خارج غانا ضئيلة للغاية. ومع ذلك، فإن علامة ماكونين التجارية "أفروديسياك وورلد وايد"، تظهر اليوم على السجاد الأحمر في هوليوود ومسارح مهرجان إيسنس في نيو أورليانز، لويزيانا. وفي حين تمكنت ماكونين من كسر " السقف الزجاجي "، قامت شركتها بزيادة الإنتاج، وزادت عدد موظفيها ثلاثة أضعاف، ووسعت مكانتها الإعلامية بشكل كبير.

إن إلغاء قانون التصدير يعني التغلب على الفكرة القائلة إن الشركات التي تملكها وتديرها النساء لا يمكن أن تكون عالمية، لأن تلبية المعايير المطلوبة للتجارة عبر الحدود أمر صعب ومكلف للغاية. من المفترض على نطاق واسع (وإن لم يتم ذكره بشكل واضح) أن الشركات المملوكة للنساء معرضة أكثر للمخاطر، وبالتالي أقل جاذبية للمستثمرين. ولكن كما أحرقت النساء قبل خمسين عاما حمالات صدورهن لتدمير رمز الظلم، يجب على النساء اليوم إزالة الحواجز التي تمنعهن من التجارة بحرية في الاقتصاد العالمي.

من المؤكد أنه في اليوم العالمي للمرأة لهذا العام، أضحت النساء في العديد من البلدان في وضع أفضل وتتمتع بفرص أكثر من أمهاتهن وجداتهن، وذلك راجع للتقدم الكبير الذي تم إحرازه للوصول إلى التعليم الجيد والرعاية الصحية الشاملة. لكن لا تزال هناك تحديات كبيرة، ونظراً لبطء وتيرة التقدم، فليس هناك ما يبعث على الرضا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/y6ZOsOKar