3

صعود العملة الصينية

شنغهاي- ان هناك جدل متصاعد في الصين يتعلق بما اذا كان من المفترض على الصين تدويل عملتها وربما الانضمام الى الدولار الامريكي واليورو لتصبح عملة دوليه اي عمله تستخدمها البلدان الاخرى في تسعير بضائعها التجارية وقروضها الدولية. ان الجدل المرتبط بذلك هو ما اذا كانت شنغهاي يمكن ان تصبح مركز تجاري مالي دولي من الطراز الاول مثل لندن ونيويورك .

ان التاريخ المالي يمكن ان يساعد في الاجابة على هذه الاسئلة . اولا، ان اي مدينة يمكن ان تصبح مركزا ماليا دوليا من الطراز الاول فقط لو كانت عملتها عملة دولية ولكن وكما يتضح من وضع لندن فإن بإمكان مدينة ما ان تحتفظ بوضعها كمركز مالي عالمي من الطراز الاول في نظام الاسواق المالية حتى لو تم تعد عملتها عمله دولية .

ثانيا ، ان تكلفة المعاملات المرتبطه باستخدام عملة اجنبية كوسيط للصرف الاجنبي تتناسب عكسيا مع درجة استخدامها عالميا علما ان الاقتصادات المتشابهه في المستوى تصنف استخدام المستثمرين الاجانب لمركز مالي دولي معين وكنتيجة لذلك لا يمكن ان يكون هناك اكثر من ثلاث الى اربع عملات دولية ومراكز مالية عالمية من الطراز الاول.

ثالثا، ان القطاع المالي في البلاد يجب ان يكون مفتوحا مع عدم وجود قيود على تدفقات رؤوس الاموال كما يجب ان يكون مركزا متطورا مع مجموعة واسعة من الادوات المالية والمؤسسات كما يجب ان يكون المركز المالي امنا مع وجود بنك مركزي يحافظ على الاستقرار الاقتصادي بالاضافة الى وجود جهات تنظيمية تحوطيه تراقب الاحتيال والمضاربات وجهات تحوطية كليه تظهر قدرات كافية على معالجة المشكلات المالية ونظام قانوني شفاف وعادل ويمكن التنبؤ بشأنه.