trump iran sanctions newspaper Atta Kenare/AFP/Getty Images

هل يمكن لعقوبات ترامب أن تكسّر إيران؟

لندن — قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريدة  له أنّه «تمّ رسميا التوقيع على العقوبات المفروضة على إيران"، وجاء هذا التصريح بعد مرور ثلاثة أشهر على توقيعه لمرسوم تنفيذي في مايو، أعلن بموجبه عن انسحاب إدارة بلاده من اتفاق إيران النووي لعام 2015. وواصل دونالد ترامب حديثه بفخر عن رجوع" أكثر العقوبات المفروضة  قساوة"، وكأنه يدق جرس نهاية خطة العمل الشاملة المشتركة، كما يعرف بها الاتفاق رسميا.

وقد فاجئ التصريح عددا قليلا من المراقبين، ولكن ويندي شيرمان، المفاوضة الأولى لخطة العمل الشاملة المشتركة، لم تخف سخريتها، حيث قالت مؤخرا أنها كانت دائما تتوقع أن" يكون التحدي الأكبر لنجاح الاتفاق هو خروقات إيران، وليس الخطط السياسية للرئيس الأمريكي".

فعلا، يبدو أن الولايات المتحدة وإيران أصبحتا تلعبان أدوارا معكوسة: فعزلة إيران قبل الاتفاق يتناقض مع إصرار الولايات المتحدة على أن تسبح عكس التيار. وأصيب بالإحباط إن لم نقل بصدمة أعضاء خطة العمل الشاملة المشتركة، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين. حيث كان زعماء هذه الدول قد أكدوا من جديد  التزامهم القوي بالاتفاق.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/tIdVxbs/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.