هل تصمد حقوق الإنسان أمام ازدهار النفط في أفريقيا؟

من ذا الذي يقول إن أفريقيا الفرانكفونية لن يكتب لها الازدهار؟ إن الاتحاد الاقتصادي والنقدي الإفريقي (CEMAC) علاوة على ست دول وحوالي الثلاثين مليون نسمة قد أصبحوا الآن على أول الطريق إلى الانطلاق قدماً نحو الأمام. لقد خرجت غينيا الاستوائية وتشاد اللتان تمثلان الآن الرئتين اللتين يتنفس بهما الاتحاد الاقتصادي والنقدي الإفريقي من زوايا النسيان إلى أعلى مراتب التصدير. وإذا أضفنا إليهما البلدين القديمين المعتادين، ألا وهما الكونغو والكاميرون، فسنجد أن منطقة الاتحاد الاقتصادي والنقدي الإفريقي قد اتخذت هيئة جذابة على نحو متزايد باعتبارها سوقاً مجزية للمستثمرين الأجانب ورجال الأعمال المحليين على السواء. ولكن هل يتطلب النمو السريع دق ناقوس الخطر فيما يتصل بحقوق الإنسان هناك؟

انتعش اقتصاد المنطقة في عام 2003 إلى حد كبير بعد مد أنبوب نفط تشاد-الكاميرون، وهو المشروع الذي تكلف 4.2 مليار دولار أميركي وتم بوساطة البنك الدولي. ومن المتوقع أن يؤدي هذا المشروع إلى تعزيز عمليات الاستكشاف والإنتاج في تشاد وفي المواقع البحرية في غينيا الاستوائية، بينما ستنتشر فوائده على نطاق أكثر اتساعاً. على سبيل المثال، مع عبور أنبوب النفط لما يقرب من 890 كيلومتراً من أراضي الكاميرون، فهذا يعني أن صافي عوائدها ستصل إلى 450 مليون دولار أميركي سنوياً في هيئة رسوم وضرائب على مدى الخمس والعشرين إلى الثلاثين سنة القادمة.

ولقد أصبح كل هذا ممكناً بسبب ما كان ينظر إليه المحللون من وجهة النظر التاريخية باعتباره فترة استثنائية من الاستقرار السياسي. كان النفط قد اكتشف في منطقة دوبا بجنوب تشاد في عام 1975، ولقد تم حفر 300 بئر هناك حتى الآن. ولكن لم يكن في الإمكان استغلال المزيد من الاحتياطيات النفطية حتى عام 1988، حين انتهت الحرب الأهلية الطويلة في تشاد أخيراً.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/56fHjUw/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.