هل تقود الصين العالم؟

نيويوركـ إن استعداد الصين للانضمام إلى المفاوضات بشأن فرض عقوبات محتملة ضد إيران، وإرسال الرئيس هو جين تاوإلى قمة الأمن النووي التي من المقرر أن تستضيفها واشنطن في هذا الشهر، لمن الخطوات الأولية المهمة نحو تحملها المزيد من المسؤولية في إدارة الشئون الدولية.ولكن مجرد الانضمام إلى المحادثات أو الظهور في الاجتماعات ليس كافياً. فنظراً لمكانتها المتنامية يتعين على الصين أن تبذل المزيد من الجهد لإثبات حسن نواياها بوصفها زعيمة عالمية مسؤولة وإلا فإنها تجازف بتقويض النظام الذي سمح بنهضتها الخارقة.

لقد برزت الصين كقوة عالمية في زمن أقل كثيراً من توقعات أغلب المراقبين ـ وقادة الصين أنفسهم ـ منذ عقد من الزمان فقط. كان النمو الاقتصادي السريع الذي حققته الصين، في مقابلالمشاكل التي تواجهها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان فضلاً عن ديونها الهائلة ودورها في إشعال الأزمة المالية العالمية، سبباً في تغيير واقع القوة العالمية ـ بل والمفاهيم العالمية المرتبطة بهذا الواقع. ولعل النفوذ الدولي الذي تتمتع به الصين حالياً يفوق رغبتها أو قدرتها.

وهذا يضع الصين في موقف صعب فيما يتصل بالتعاملما يسمى بالنظام الدولي ـ الهياكل والقواعد التي أسستها الولايات المتحدة وغيرها من القوى في أعقاب الحرب العالمية الثانية بهدف ضبط السيادة الدولية من خلال نظام من الصلاحيات المتداخلة والالتزامات العابرة للحدود الوطنية، والحقوق الأساسية. وكانت الصين من أكثر المستفيدين من هذا النظام، وما كانت نهضتها لتتحقق من دون نظام التجارة الحرة الذي تزعمته الولايات المتحدة، وعملية العولمة، والوصول إلى أسواق الولايات المتحدة، وخطوط الشحن العالمية التي توفر لها البحرية الأميركية الحماية. ولكن تاريخ الصين العامر بالمذلة على أيدي القوى الاستعمارية الأوروبية جعل من زعمائها أنصاراً متحمسين لحقوق وطنية لا تنتهك حرمتها وحملهم على التشكك في كل تضحية بالسيادة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/JZaoTR5/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now