بيولوجيا الترف

باريس ــ على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية، فإن المبيعات من السلع الترفية والكمالية لا تزال في ارتفاع في مختلف أنحاء العالم. ولكن ما السبب وراء هذا؟ على الرغم من إسهام فنون التسويق في هذا الارتفاع فإن نمو سوق السلع الترفية يرجع في حقيقة الأمر إلى علم الأحياء.

كانت المناقشات حول بنية الفكر الإنساني خاضعة لفترة طويلة لرؤية ترجع إلى عصر التنوير مفادها أن الواقع يتألف من أربعة عناصر: المكان، والزمان، والمادة، والطاقة. ولكن في الآونة الأخيرة، أضيف إلى المناقشة عنصر خامس: المعلومات. فقد تبين أن المعلومات تشكل أهمية حاسمة في فهم الدوافع الأساسية لاستهلاك السلع الترفية، وبالتالي القدرة على توقع مستقبل سوق المنتجات الترفية.

إن الكائنات الحية تتواصل، والمعلومات التي تتبادلها تشكل واقعها. وفي حين تستخدم الحيوانات استعراضاً ملوناً مزخرفاً وسلوكيات معقدة تدلل بها على لياقتها وقوتها، فإن البشر يستخدمون السلع الترفية لاستعراض صحتهم الاقتصادية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/9fAJMwE/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.