Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

sufi2_getty Images_graph Getty Images

التأثير الانكماشي لأسعار الفائدة الشديدة الانخفاض

شيكاجو ــ انخفض العائد الحقيقي (المعدَّل حسب التضخم) على سندات الخزانة الأميركية التي تبلغ مدتها عشر سنوات الآن إلى الصفر، وقد ظل منخفضا للغاية خلال القسم الأعظم من السنوات الثماني الماضية. في الوقت الحالي، تُنتج 40٪ من السندات ذات الدرجة الاستثمارية خارج الولايات المتحدة عائدات اسميةسلبية. وفي الآونة الأخيرة، خفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع إلى 0.5-٪ كجزء من حزمة جديدة من تدابير التحفيز الاقتصادي لمنطقة اليورو.

جرت العادة على النظر إلى أسعار الفائدة المنخفضة باعتبارها أداة إيجابية لتحفيز النمو الاقتصادي. لكن آخر أبحاثنا تشير إلى أن الأمر قد لا يكون كذلك. بل على العكس، قد يؤدي الانخفاض الشديد في أسعار الفائدة إلى تباطؤ النمو عن طريق زيادة تركيز السوق. إذا كانت هذه الحجة صحيحة، فهذا يعني أن الاستمرار في خفض أسعار الفائدة لن ينقذ الاقتصاد العالمي من الركود.

تفيد وجهة النظر التقليدية بأنه عندما تنخفض أسعار الفائدة الطويلة الأجل، يزداد صافي القيمة الحالية للتدفقات النقدية المستقبلية، مما يجعلها أكثر جاذبية للشركات كي تستثمر في التكنولوجيا المعززة للإنتاجية. وبالتالي، فإن أسعار الفائدة المنخفضة لها تأثير توسعي على الاقتصاد من خلال تعزيز نمو الإنتاجية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/8JygkFXar;