buiter21_Kritchanut_getty images_corruption Kritchanut/Getty Images

لندن- بموجب القانون العام الإنجليزي المؤرخ من القرن الحادي عشر حتى عام 1846، يصادر جسم جامد أو حيوان تسبب في وفاة شخص، ويشار إلى هذا القانون باسم "ديوداند". وهكذا، عندما سقط ويليام سوان في بئر وغرق في ويغستون بإنجلترا عام 1397، أمر الطبيب الشرعي بتدمير البئر. كذلك، كانت تسلم المنقولات التي تسببت في وفاة شخص إلى الله أو لممثله على الأرض، وهو الملك.

ومن منظور اليوم، فإن معاقبة الجماد والحيوانات على أفعال إجرامية ليس لديها القدرة على ارتكابها تبدو سخيفة. ومع ذلك، ما الذي يمكن استخلاصه من تسوية بنك غولدمان ساكس الأخيرة مع وزارة العدل الأمريكية، التي بموجبها ستدفع غرامة قدرها 2.8 مليار دولار مقابل عملها- بما في ذلك المساعدة في اختلاس مليارات الدولارات- مع صندوق الحكومة الماليزية الفاسد 1Malysia Development Bhd؟ وإذا نظر المرء إلى المسؤولية الجنائية على أنها مسألة تتعلق بأفراد من البشر، فيبدو من الغريب أن يكون البناء القانوني غير الحي- الشركة- هو الذي ثُبت أنه مذنب بارتكاب جريمة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/oNowSBRar