0

لماذا المساعدات التنموية غير كافية

اوسلو ان الفقر لا يعني فقط عدم امتلاك اموال كافية فهو يعني ايضا الاستغلال والقمع والصراعات المسلحة والحروب والتي تجعل من المستحيل على الانسان ان يدير نشاطا تجاريا او ان يزور طبيبا او ان يرسل اطفاله الى المدرسة وباختصار فإن الفقر يعني السياسة والحاجة الى صياغة حلول سياسية لإسبابه الكامنة وهذا لا يقتصر فقط على توفير الاموال .

لقد تغير العالم بشكل كبير منذ سنة 2000 عندما قام المجتمع الدولي بتبني اعلان الالفية واهداف التنمية للالفية . لقد كان هناك تحول كبير في القوة الجيوسياسية حيث ان بلاد كانت تعتبر في السابق فقيرة لدرجة تلقيها للمساعدات أصبحت من الدول الصاعدة المحركة للاقتصاد العالمي . لقد انتقلت القوة على الساحة السياسية الدولية حيث ادت الازمة المالية الى تحفيز صعود مجموعة العشرين .

لو ان المعركة ضد الفقر مبنية على أساس النمو التقليدي الذي يعتمد بشكل مكثف على الكربون فإن عواقب ذلك على المناخ ستكون مدمرة حتى لو تخلصت الاجزاء الاغنى في العالم من جميع انبعاثاتها اليوم. ان النتيجة ستكون فيضانات وجفاف وانخفاض دراماتيكي في الانتاج الغذائي وخسارة كبيرة لتنوعنا البيولوجي الثمين. ان من الواضح ان كل هذا سوف يقود الى زيادة دراماتيكية في الفقر في العالم ولكن كما هي العادة فإن الدول الافقر سوف تكون الاكثر تضررا.

لكن عدم مكافحة الفقر هو خيار اسوأ . ان عدم اتاحة الفرصة للناس للحصول على الطاقة يعني اننا لا ننكر على بليون شخص احتياجاتهم وحقوقهم فحسب بل ايضا انه سوف يتم قطع المزيد من الاخشاب من اجل الحطب مما ينتج عنه من ازالة للغابات والتصحر.