nye228_Kenzaburo Fukuhara - PoolGetty Images_putinxi Kenzaburo Fukuhara/Pool/Getty Images

لماذا تمتنع الصين عن التوسط لإنهاء الحرب في أوكرانيا

كمبريدج ــ تصور الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أنه قادر على الاستيلاء على كييف بسرعة واستبدال الحكومة الأوكرانية. سواء ضللته استخباراته الرديئة أو أوهامه الشخصية حول التاريخ، فقد فشل نهج "التحطيم والاستيلاء" الذي اتبعه في مواجهة مقاومة أوكرانية فَـعّـالة. ثم تحول بعد ذلك إلى قصف مدن مثل ماريوبول وخاركيف بوحشية لإرهاب السكان المدنيين وإرغامهم على الخضوع ــ كما فعل سابقا في جروزني وحلب. والنتيجة المأساوية هي أن المقاومة البطولية في أوكرانيا جاءت مصحوبة بقدر متزايد من المعاناة بين المدنيين.

تُـرى هل توجد أي طريقة لإنهاء هذا الكابوس بسرعة؟ يتمثل أحد الاحتمالات في أن يرى الرئيس الصيني شي جين بينج أنه أمام "لحظة تيدي روزفلت". بعد الحرب الوحشية بين روسيا واليابان في عام 1905، تدخل روزفلت للتوسط. وقد ضغط بشدة على الطرفين لحملهما على التسوية ونجح في النهاية، فعزز بذلك نفوذ أميركا العالمي وفاز بجائزة نوبل للسلام.

الآن، تحاول تركيا وإسرائيل وفرنسا (بين دول أخرى) التوسط في الحرب الحالية التي تشنها روسيا، لكنها لا تتمتع بذات القدر من النفوذ مع بوتن الذي يتمتع به حليفه شي جين بينج. السؤال هو ما إذا كان شي يمتلك الخيال والشجاعة لاستخدام هذا النفوذ.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/zu3grxkar