khrushcheva102_OZAN KOSE_AFP_Getty Images OZAN KOSE/AFP/Getty Images

أردوغان وشعوذته السلطوية

تبليسي ــ تُرى لماذا تحظى نظريات المؤامرة والدجل عموما في كثير من الأحيان بأكبر قدر من الدعم من قِبَل القادة المستبدين في العالَم؟ من المؤكد أن القادة المستبدين يتسمون دوما بغرابة الأطوار، لكن هذا من غير الممكن أن يكون كل ما في الأمر. الواقع أن الأمر يستحق أن نتساءل حول ما إذا كان الدجل والشعوذة من السمات الضرورية للحكم السلطوي.

أحدث دليل على هذا يمكن العثور عليه في قلب الأزمة الاقتصادية الحالية في تركيا. فتركيا مثقلة بالديون، كما تشهد عملتها الليرة التركية هبوطا حادا، ومع ذلك، مُنِع البنك المركزي من الدفاع عن العملة من خلال رفع أسعار الفائدة، لأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعتقد أن رفع أسعار الفائدة يتسبب فعليا في إحداث التضخم.

الواقع أن مهنة الاقتصاد تخالفه الرأي تماما. لكن أردوغان، كما هي حاله مع أمور أخرى كثيرة، لا يميل إلى الاستماع. بل على العكس من ذلك، قام أردوغان بتعيين صهره غير المؤهل على الإطلاق بيرات البيراك وزيرا للمالية والخزانة، لإرغام البنك المركزي على اتباع سياسته النقدية الغريبة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/xBFUGRXar