من يخشى تغير المناخ؟

كوبنهاجن ـ إذا تخيلنا أن مدينة عملاقة واقعة على البحر ـ ولنقل مدينة طوكيو ـ وجدت نفسها خلال السبعين إلى الثمانين عاماً المقبلة وقد غمرتها مياه البحر التي ارتفعت مستوياتها بمقدار خمسة عشر قدماً أو أكثر، فهذا يعني أن الملايين من سكانها سوف يتعرضون للخطر، إلى جانب ضياع تريليونات من الدولارات من البنية الأساسية التي أغرقتها المياه.

الواقع أن هذا الاحتمال المروع هو على وجه التحديد ما يجول بأذهان مبشري الانحباس الحراري العالمي من أمثال آل جور حين يحذروننا زاعمين أننا لابد وأن نتخذ تدابير وقائية واسعة النطاق لحماية الحضارة الإنسانية كما نعرفها. قد تبدو هذه اللغة متطرفة، ولكنها مبررة بكل تأكيد في ظل كل هذه المخاطر الهائلة. فكيف لنا في غياب جهود عالمية جبارة منسقة على أعلى مستوى أن نتمكن من التعامل مع ارتفاع مستوى سطح البحر إلى هذا الحد الخطير؟

حسنا، إننا في واقع الأمر نقوم بهذا الآن. فمنذ عام 1930، تسبب الإفراط في السحب من المياه الجوفية في هبوط مدينة طوكيو بما قد يصل إلى خمسة عشر قدماً، مع هبوط بعض أخفض الأقسام من منطقة وسط المدينة بما يقرب من قدم كامل سنوياً في بعض الأعوام. كما حدث هبوط مماثل على مدى القرن الماضي في مجموعة واسعة من المدن، بما في ذلك تيانجين وشنغهاي وأوساكا وبانكوك وجاكارتا. وفي كل من هذه الحالات تمكنت المدينة من حماية نفسها من ارتفاع سطح البحر إلى هذا المستوى الهائل والاستمرار في الازدهار.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/8kJovFs/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now