من يملك بوليفيا؟

منذ بضعة أشهر أصبح إيفو موراليس أول رئيس دولة من أصل وطني يختار في انتخابات ديمقراطية. وتشكل المجموعات الأصلية من مواطني بوليفيا 62% من مجموع السكان، بينما يشكل المواطنون من أصل مختلط 30%، إلا أن القوى الاستعمارية، بالاستعانة برؤساء متحدرين من أصولها، ظلت تحكم أهل بوليفيا لفترة من الزمن دامت خمسة قرون كاملة. وإلى أن انقضى قسم كبير من القرن العشرين كانت المجموعات الأصلية من المواطنين محرومة في الواقع الفعلي من التصويت أو الإدلاء بالرأي. حتى أن اللغتين الأصليتين للشعب البوليفي، الأيمارية والكيوشواية، لم يعترف بهما قط في أداء الأعمال العامة. ومن هنا كان انتخاب موراليس حدثاً تاريخياً، وكان تحمس أهل بوليفيا لهذا الحدث محسوساً وواضحاً.

لكن تأميم موراليس للغاز والنفط في بوليفيا كان له وقع الصدمة في كافة أنحاء المجتمع الدولي. وكان موراليس أثناء حملته الانتخابية قد أوضح عن اعتزامه زيادة سيطرة الدولة على الموارد الوطنية من النفط والغاز. لكنه أكد على نفس القدر من الوضوح عدم اعتزامه مصادرة أملاك شركات الطاقة ـ وأنه راغب في بقاء المستثمرين الأجانب. (التأميم بطبيعة الحال لا يعني بالضرورة المصادرة دون تقديم التعويضات اللائقة). وربما كان من المدهش بالنسبة للساسة المعاصرين أن موراليس كان جاداً في تنفيذ ما نادى به بالحرف. فانطلاقاً من اهتمامه الأصيل بزيادة دخول شعبه الفقير، أدرك موراليس أن بوليفيا تحتاج إلى الخبرات الأجنبية من أجل تحقيق النمو، وأن هذا يترتب عليه بالضرورة أن يدفع لهم نظير خدماتهم على نحو عادل. ولكن هل يحصل المالكون الأجانب على حصة أكثر من عادلة من الدخل؟

لقد لاقت قرارات موراليس تأييداً واسع النطاق من أهل بوليفيا، الذين ينظرون إلى عملية الخصخصة المزعومة (أو "تحويل الأصول إلى رأسمال") التي تزعمها الرئيس السابق جونزالو جوني سانشيز دي لوزادا باعتبارها عملية احتيال: ذلك أن بوليفيا لم تتلق سوى 18% من الأرباح! ويتعجب أهل بوليفيا كيف لاستثمارات تبلغ قيمتها حوالي ثلاثة مليار دولار أميركي أن تعطي الحق للمستثمرين الأجانب في 82% من الاحتياطي الضخم للدولة من الغاز، والذي يقدر الآن بحوالي 250 مليار دولار أميركي. وعلى الرغم من عدم الكشف عن العائدات الحقيقية آنذاك، أو حتى إجراء مراجعة للقيمة الحقيقية للاستثمارات، إلا أنه مما يبدو أن المستثمرين، طبقاً للشروط القديمة، قد استردوا كل أموالهم خلال أربعة أعوام فقط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/72DZezZ/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now