Tedros Ghebreyesus Fabrice Coffrini/Stringer

كسر السقف الزجاجي لمنظمة الصحة العالمية

تورونتو/نيويورك ــ في عامنا هذا، سوف تنتخب منظمة الصحة العالمية مديرا عاما جديدا. وفي سبتمبر/أيلول الماضي، رشحت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية ستة مرشحين للمنصب: تادروس أدهانوم غبريوسيس، وفلافيا باستريو، وفيليب داوست بلازي، وديفيد نابارو، وسانيا نيشتار، وميكلوس تشوكسكا. وفي الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني، سوف يقدم المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية قائمة مصغرة من ثلاثة مرشحين؛ وفي مايو/أيار، سوف تنتخب جمعية الصحة العالمية واحدا من المرشحين الثلاثة لخلافة مارجريت تشان.

قدم كل من المرشحين رؤية لكيفية قيادته للمنظمة، ونحن نعرف شخصيا العديد منهم ونحترمهم. ولكن في نهاية المطاف، نعتقد أن غبريوسيس هو الشخص الأكثر تأهيلا لهذا المنصب. يستند تأييدنا على ثلاثة اعتبارات مهمة في أي عملية توظيف، وبشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمناصب كهذه: إنجازات المرشح الماضية، وأسلوبه في القيادة، والتنوع الذي يجلبه إلى الطاولة.

إذا تحدثنا عن الاعتبار الأول، فإن غبريوسيس يتمتع بسجل حافل من النجاح. فبوصفه وزيرا للصحة في أثيوبيا في الفترة من 2005 إلى 2012، كان نصيرا لمصالح كل مواطني البلاد، وعمل على تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية. وقد أنشأ 3500 مركزا صحيا ونحو 16 ألف عيادة صحية، كما أدخل توسعا كبيرا في قوة عمل مجال الرعاية الصحية ببناء المزيد من المدارس الطبية ونشر أكثر من 38 ألفا من العاملين في مجال الإرشاد الصحي المجتمعي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/4oT9Xa6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.