متى يتفوق اقتصاد الصين على نظيره الأميركي؟

بكين ـ تُرى هل توشك الصين الآن على التفوق على الولايات المتحدة لكي تصبح صاحبة أضخم اقتصاد على مستوى العالم؟ مؤخرا، توقع صندوق النقد الدولي أن يتجاوز حجم اقتصاد الصين نظيره الأميركي من حيث تعادل القوة الشرائية بحلول عام 2016.

ولكن ثمة دراسة مشتركة أجراها مؤخراً روبرت فينسترا وهو خبير اقتصادي في جامعة كاليفورنيا تظهر أن الزعامة الاقتصادية العالمية ستنتقل إلى الصين في عام 2014. بل والأكثر من ذلك تطرفاً أن أرفيند سوبرامانيان من معهد برينستون للاقتصاد الدولي يزعم أن الصين تجاوزت الولايات المتحدة فعلياً من حيث تعادل القوة الشرائية في عام 2010.

إن تعادل القوة الشرائية يقيس دخل أي بلد باستخدام مجموعة من الأسعار الدولية التي تنطبق على أي اقتصاد. فالأسعار في البلدان النامية تكون أدنى عادة من نظيراتها في البلدان المتقدمة. لذا فمن الممكن أن تأتي تقديرات الدخول في البلدان النامية أدنى من حقيقتها إذا تم حسابها وفقاً لسعر الصرف فحسب. ويساعد حساب الدخول وفقاً لتعادل القوة الشرائية في تجنب هذه المشكلة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/NeoO1ol/ar;