0

ما هي القيمة التي يستطيع الدولار أن يثبت عندها؟

إلى أي مدى قد يستمر الدولار في الهبوط؟ أم تُـرى هل بلغ بالفعل أدنى مستويات الهبوط وقد يبدأ الآن في التحرك نحو مستويات أعلى؟

إن الأسعار في الولايات المتحدة منخفضة للغاية بالنسبة للمسافرين إليها من أوروبا وآسيا، مقارنة بالأسعار في بلدانهم. فأسعار الفنادق أو العشاء في مطاعم نيويورك تبدو صفقة جيدة إذا ما قورنت بنظيراتها في لندن أو باريس أو طوكيو. ويحرص المتسوقون من الخارج على شراء نطاق عريض من المنتجات الأميركية قبل العودة إلى بلدانهم.

ولكن على الرغم من هذا الدليل الواقعي الملموس، إلا أنه من الخطأ أن نستنتج أن السلع في الولايات المتحدة أصبحت رخيصة للغاية بسعر الصرف المعمول به الآن حتى بات من اللازم أن يرتفع سعر الدولار عن مستواه الحالي. فرغم أن السلع والخدمات التي يشتريها المسافرون قد تكلفهم في الولايات المتحدة أقل مما قد تكلفهم في الخارج، إلا أن السعر الإجمالي للمنتجات الأميركية ما زال أعلى كثيراً من أن يسفر عن محو خلل التوازن التجاري الهائل بين الولايات المتحدة وبقية العالم.

لا شك أن هبوط الدولار على مدار الأعوام القليلة الماضية كان سبباً في إكساب المنتجات الأميركية قدرة أعظم على المنافسة وارتفاع القيمة الحقيقية للصادرات الأميركية بصورة حادة ـ سجلت قيمة صادرات الولايات المتحدة ارتفاعاً بلغ 25% في غضون الأعوام الثلاثة الماضية. ولكن العجز التجاري أثناء العام 2007 ظل أعلى من 700 مليار دولار أميركي، أي حوالي 5% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.