singer180_David WongSouth China Morning Post via Getty Images_chinawetmarketchickens David Wong/South China Morning Post via Getty Images

كورونا COVID-19 وجانباه المظلمان

برينستون ــ رأينا جميعا الصور المروعة لمدينة ووهان الصينية المغلقة. والآن يحبس العالَم أنفاسه وهو يراقب انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19، وتتخذ الحكومات، أو تستعد لاتخاذ، تدابير صارمة من شأنها أن تضحي بالضرورة بالحقوق والحريات الفردية من أجل الصالح العام.

يصب بعض المراقبين جام غضبهم على الصين بسبب افتقارها إلى الشفافية بشأن تفشي الفيروس في مستهل الأمر. تحدث الفيلسوف سلافوي جيجك عن "بارانويا عنصرية" تعمل على تأجيج الهوس بفيروس كورونا المستجد COVID-19 في حين يموت الآلاف كل يوم بسبب أمراض معدية أشد سوءا. ويعتقد أولئك الذين يميلون إلى تصديق نظريات المؤامرة أن الفيروس سلاح بيولوجي يستهدف اقتصاد الصين. وقِلة من المراقبين يذكرون، ناهيك عن كونهم يواجهون، السبب الأساسي وراء تفشي الوباء.

الواقع أننا نستطيع أن نتتبع وباء سارس (متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد) والوباء الحالي إلى "الأسواق الرطبة" في الصين ــ الأسواق المقامة في الهواء الطلق حيث تُـشـتَـرى الحيوانات حية ثم تذبح في مواقعها لصالح العملاء. حتى أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول 2019، كان كل من أصيب بالفيروس على صِلة بسوق هوانان في ووهان.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/jLvaQPxar