chellaney138_RajkumarMint via Getty Images_newsstand Rajkumar/Mint via Getty Images

هيمنة وسائل الإعلام الغربية

نيودلهي - عند الإبلاغ عن أي مأساة جماعية، فإن القاعدة الأساسية للصحافة هي أن يكون الصحفيون متعاطفين مع الضحايا وأولئك الذين يشعرون بالحزن ويمرّون بالأزمة. عادة ما تلتزم وسائل الإعلام الغربية، مثل وسائل الإعلام الدولية، بهذه القاعدة في مجتمعاتها ولكنها تتجاهلها عند الإبلاغ عن الكوارث في المجتمعات غير الغربية.

تُعد تغطية الموجة الثانية المُدمرة من فيروس كوفيد 19 في الهند أكبر مثال على ذلك. امتلأت وسائل الإعلام الغربية بصور الجثث وغيرها من المشاهد المُصورة التي لم يتم عرضها عمومًا في أعقاب كارثة مُماثلة في دولة غربية. تم تسجيل حوالي نصف معدل الوفيات المرتبطة بفيروس كوفيد 19 العالمية في أوروبا والولايات المتحدة وحدهما، ومع ذلك، تجنبت وسائل الإعلام الغربية نشر صور مُروعة من تلك البلدان.

حتى في ذروة الوباء في الولايات المتحدة وأوروبا، لم يكن من المعقول أن تدخل أطقم التلفزيون إلى غرف الطوارئ لإظهار مدى إرهاق الأطباء والممرضين. ومع ذلك، فقد تم بث مثل هذه المشاهد دوليًا من داخل المستشفيات الهندية، مع القليل من القلق بشأن كيفية تأثير الاقتحام والتطفل على قرارات الحياة أو الموت. كما يُطارد صحفيو التليفزيون العائلات الهندية التي فقدت أحباءها، وحوّلوا حزنهم الخاص إلى مشهد عام للاستهلاك الغربي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/5O4ADtlar