تحقيق اختراق في مجال اللقاحات

نيويورك-ان اللقاحات هي واحدة من قصص النجاح العظيمة في تاريخ الصحة الفردية والعامة فلقد ساعدت اللقاحات على تخليص الكوكب من وباء الجدري وهي على طريق القضاء على شلل الاطفال وفي كل سنة تنقذ ملايين الارواح وتقلل من المعاناة والنفقات التي تتسبب بها الامراض المعدية.

لكن ما تزال هناك العديد من الامراض التي لا يوجد لها لقاحات بعد كما انه من المستبعد ان تنجح الاستراتيجيات والتي قادت في السابق الى التطوير الناجح للقاحات في العمل الفعال ضد البكتيريا او الفيروسات المعقدة مثل فيروس نقص المناعة البشرية والذي طور اليات متعددة لتجنب نظام المناعة.

ان تاريخ علم اللقاحات هو تاريخ يمهد فيه التقدم الحاصل في الطب الحيوي والتقني للجيل القادم من اللقاحات . ان الاختراق الذي تم تحقيقه في الخمسينات والذي مكن الفيروسات من النمو ضمن زراعة الانسجة ادى الى تطوير  اللقاحات الحية القائمة على اضعاف الفيروسات واللقاحات القائمة على الفيروسات غير المفعلة وذلك ضد امراض الحصبة وشلل الاطفال وغيرها من الامراض وفي الثمانينات فأن تقنية الحمض النووي المعدل وراثيا قادت لتطوير لقاحات ضد مرض الكبد الوبائي ب وفيروس الورم الحليمي البشري.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/EBNjahU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.