Monkey mother seen holding the hand of her child in the cage Jana Cavojska/SOPA Images/LightRocket via Getty Images)

قرود فولكس فاجن

ملبورن – في أواخر الشهر الماضي، كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن استخدام بعض الباحثين للقرود كحيوانات تجارب، وذلك لاختبار آثار استنشاق أبخرة الديزل من سيارة فولكس فاجن (بيتلز). وقد تم إنشاء هذا البحث بتكليف من مجموعة الأبحاث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل، وهي منظمة تمولها بالكامل ثلاث شركات صناعة سيارات ألمانية كبرى: فولكس واجن ودايملر وبي إم دبليو.

ولقي هذا التقرير عن استخدام القرود إدانة واضحة - من الشعب، والحكومة الألمانية، وفولكس فاجن نفسها. لماذا؟ هل يمكن أن تدل حدة رد الفعل على حدوث تحول كبير في الموقف الأخلاقي من الحيوانات؟ تتطلب الإجابة على هذا السؤال معرفة بعض التفاصيل حول التجارب وردود فعلها.

وشمل البحث الذي أجري في البوكيرك في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، عشرة قرود وضعت في صناديق صغيرة محكمة الإغلاق، تم فيها نقل البخار المستنفد على مدى أربع ساعات. ثم أدخل الباحثون أنبوب في حلق القرود لأخذ عينات من أنسجة الرئتين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/UXefu2C/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.