JGI/Tom Grill/Getty Images

لماذا يجب أن تكون أسعار بعض الأدوية مرتفعة

سان فرانسيسكو ــ قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمام الكونجرس الأميركي مؤخرا إن الأميركيين لابد أن "يعملوا على خفض أسعار الأدوية المرتفعة بشكل مصطنع على الفور". وهو مُحِق في أن الأدوية الموصوفة في الولايات المتحدة باهظة التكلفة ــ وهو الواقع الذي كان وراء قدر كبير من الغضب الشعبي. ولكن في التعامل مع هذه المشكلة، لابد أن يتوخى ترمب الحرص الشديد، خشية أن يتسبب في تقويض الإبداع العلمي والابتكار.

الواقع أن العلاقة بين الاحتياجات الطبية غير الملباة، والإبداع، وأسعار الأدوية المرتفعة معقدة ومشحونة سياسيا. على سبيل المثال، نجح تقديم قانون أدوية الأمراض النادرة في الولايات المتحدة في عام 1983 في دعم تطوير العلاجات للحالات النادرة. ولكن على الرغم من الحوافز المالية (مثل التخفيضات الضريبية) التي وفرها القانون للشركات لتعزيز مشاريع البحث والتطوير، جاءت أسعار العلاجات الناتجة عن ذلك باهظة إلى حد مذهل. كما تلاعبت بعض الشركات بالنظام، بإعادة تجهيز عقاقير قديمة على أنها عقاقير جديدة باهظة التكلفة لأمراض نادرة ــ وهي الممارسة التي أدت إلى زيادة حدة الغضب الشعبي.

ورغم أن بعض هذا الغضب ربما يكون هناك ما يبرره، فالحقيقة هي أن اكتشاف وتطوير العقاقير الجديدة عملية بالغة الصعوبة ومحفوفة بالمخاطر. وتظل العمليات الشاذة وراء العديد من الأمراض لغزا غامضا، ومن الصعب أن ندير دراسات طبية تجريبية أخلاقية وتتسم بالفعالية أيضا في نفس الوقت.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/S38rFCD/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.