eichengreen145_Johannes EISELE  AFP_mask wall street Johannes Eisele/AFP via Getty Images

الجائحة تبلغ أشد مراحلها غدرا

بيركلي ــ شهد شهر إبريل/نيسان المرحلة الأكثر دراماتيكية، وربما الأشد خطورة، من أزمة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في الولايات المتحدة. كانت الوفيات في ارتفاع، وتراكمت الجثث في شاحنات التبريد خارج المستشفيات في مدينة نيويورك، وكان المتوفر من أجهزة مساعدة التنفس ومعدات الوقاية الشخصية في نقص شديد. وكان الاقتصاد في سقوط حر، مع ارتفاع البطالة إلى 14.7%.

منذ ذلك الحين، تحسنت الإمدادات من المعدات الطبية والوقائية. وبات الأطباء يعرفون متى يحتاج المرضى إلى أجهزة مساعدة التنفس ومتى يستغنون عنها. وقد أدركنا أهمية حماية الفئات الضعيفة من السكان، بما في ذلك كبار السِـن. والآن أصبح المصابون بالعدوى أصغر سنا في المتوسط، مما يقلل من عدد الوفيات. وبمساعدة من قانون "مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي"، استقر النشاط الاقتصادي، وإن كان عند مستويات أدنى.

أو هكذا يُـقـال لنا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/nl6Uyraar