Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

delong214_siraanamwongGettyImages_dollarballoonneedle siraanamwong/Getty Images

التوقف عن المبالغة في تهديد التضخم

بيركلي – يُذكرني الوضع الحالي للاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة في أحداث سبتمبر / أيلول 2014. في ذلك الوقت، انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى أقل من 6 ٪، وأكد لنا عدد كبير من المعلقين أن معدل التضخم سوف يرتفع قريبًا كما توقع مُنحنى فيليبس. بطبيعة الحال، الاستنتاج الطبيعي لهذه الحجة هو أنه ينبغي على مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المضي بسرعة في تطبيع السياسة النقدية، وتضييق القاعدة النقدية ورفع أسعار الفائدة مرة أخرى إلى المستوى "الطبيعي".

اليوم، أصبح معدل البطالة في الولايات المتحدة أقل بمقدار 2.5 نقطة مئوية عما كان عليه عندما تأكدنا جميعًا أن الاقتصاد قد وصل إلى المعدل "الطبيعي" للبطالة. عندما كنت أستاذاً مساعداً في تسعينيات القرن الماضي، كانت القاعدة الأساسية تقول إن هذا الانخفاض في معدل البطالة سيؤدي إلى زيادة بنسبة 1.3 نقطة مئوية في التضخم في السنة. إذا كان معدل التضخم لهذا العام 2 ٪، فسيبلغ 3.3 ٪ في العام المقبل. وإذا بقي معدل البطالة على نفس المستوى العام، فإن معدل التضخم في العام التالي سيكون 4.6 ٪، و 5.9 ٪ في العام الذي يليه.

لكن القاعدة الأساسية لم تعد مُجدية. سيظل معدل التضخم في الولايات المتحدة عند حوالي 2٪ سنويًا خلال السنوات القليلة القادمة، وينبغي أن تعكس خيارات السياسة النقدية لدينا هذه الحقيقة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/rdSmuf5ar;

Edit Newsletter Preferences